المخرج المصري خالد يوسف

لأول مرة.. "خالد يوسف" يهاجم السيسي، ويتوقع زوال نظامه

قال البرلماني والمخرج المصري خالد يوسف، إن هناك إرهاصات واضحة لنهاية نظام رئيس بلاده عبد الفتاح السيسي.

وأضاف يوسف، خلال مقابلة مع فضائية «بي بي سي» العربية، السبت 9 مارس/آذار 2019، أن العبث بالدساتير تكون فيه نهاية الأنظمة.

وفي 14 فبراير/شباط 2019، وافق البرلمان «مبدئياً» على طلب تعديل بعض مواد الدستور، بينها مد فترة الرئاسة إلى 6 سنوات بدلاً من 4، ورفع الحظر عن ترشح الرئيس الحالي لولايات جديدة.

وأوضح البرلماني أن الأنظمة تستنفد نفسها عندما تعبث بالدساتير وتؤسس لأشكال لم يُتفق عليها مع الشعوب.

ورداً على سؤال هل هذه إرهاصات نهاية النظام الحالي، أجاب: «بكل تأكيد، حتى وإن طالت قليلاً، العبث بالدساتير تكون فيه نهاية الأنظمة، أياً كانت النهاية؛ تداول سلمي أو ثورة».

وأوضح أن التعديلات المقترحة ليست تعديلات، «بل هي تشويه للدستور».

خالد يوسف يعلق على الفيديوهات المخلة

وعن الاتهامات الموجهة إليه بفيديوهات مخلّة بالآداب، قال: «هناك تسييس لقضية الفيديوهات، موجودة منذ 2015، وتقدمت ببلاغ رسمي، ورغم ذلك تركوا الرذيلة تنتشر على مدار 3 سنوات ونصف السنة، ولم يقبضوا على الجاني، وبين الحين والآخر يتم التلويح بها».

وعلى منصات التواصل الاجتماعي انتشرت فيديوهات مخلّة بالآداب، قُبض على من ظهرن فيها وعددهن 4 فتيات، بينهن فنانات مشهورات، قبل أن تحظر النيابة العامة النشر في القضية.

ويوجد المخرج المصري في العاصمة الفرنسية باريس، وأكد أكثر من مرة أنه سيعود إلى القاهرة، فور توجيه اتهام رسمي إليه.

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد