موجز الأحد

موجز الصباح: في السودان ثورة أبدية أو سلطة مدنية، رسالة من والدَي ريجيني للسيسي، وتشكيك في انسحاب الحوثيين من الموانئ

سفيان جبران

صباح الخير متابعي عربي بوست، إليكم موجزاً لأهم الأخبار من حولنا.

في السودان ثورة أبدية أو سلطة مدنية

يبدو ان التظاهرات ستستمر في السودان بعد عدم التوصل الى توافق مع الجيش

أعلن تجمع المهنيين السودانيين استمرار الثورة بكل وسائل المقاومة السلمية حتى عودة السلطة للشعب. وقال إنّه يستند على ما توافق عليه مع الشعب ولن يحيد عن ذلك، وهو موقف لخصه السودانيون في ميادين الاعتصامات بالقول «إما سلطة مدنية أو ثورة أبدية».

خلفية: في 11 أبريل/نيسان 2019، عزل الجيش السوداني الرئيس عمر البشير، على وقع مظاهرات شعبية احتجاجاً على تدني الأوضاع الاقتصادية، وشكل مجلساً انتقالياً لقيادة مرحلة انتقالية حدد مدتها بعامين كحد أقصى.

تحليل: تطالب تحالفات المعارضة بالسودان بمجلس رئاسي مدني، يضطلع بالمهام السيادية خلال الفترة الانتقالية، ومجلس تشريعي مدني، ومجلس وزراء مدني مصغر من الكفاءات الوطنية، لأداء المهام التنفيذية وهذا جعلها في صدام مع الجيش، وإعلانها استمرار الثورة يعني أنها لم تتوصل إلى حلول مع قادة الجيش وأن قادة الجيش لم يتمكنوا بعد من احتواء الثوار أو التقارب في وجهات النظر لصياغة شكل الدولة المقبلة.

رسالة من والدَي ريجيني للسيسي

والدا ريجيني وجها رسالة غاضبة للرئيس السيسي/رويترز
والدا ريجيني وجها رسالة غاضبة للرئيس السيسي/رويترز

بعث والدا ريجيني رسالة إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي طالبا فيها بإظهار حقيقة حادثة مقتل ابنهما بعد تعذيبه في القاهرة وتسليم الجناة.

خلفية: اختفى ريجيني فيما كان في طريقه لاستقلال قطار الأنفاق في غرب القاهرة، في 25 يناير/كانون الثاني 2016.

تحليل: ثمة تغير هام حدث الأسابيع الماضية وهي الشهادة التي أدلى بها ضابط من بلد إفريقي سمع نظيره المصري وهو يعترف بقتل ريجيني أثناء حديثه مع زميل له، فيما تحاول أسرة الباحث الإيطالي ممارسة الضغط على السيسي لتحقيق أي تقدم في هذا الملف.

تشكيك في انسحاب الحوثيين من الموانئ

الحوثون أعلنوا مرتين الانسحاب من ميناء الحديدة وسط تشكيك كبير من الحكومة اليمنية
الحوثون أعلنوا مرتين الانسحاب من ميناء الحديدة وسط تشكيك كبير من الحكومة اليمنية/رويترز

أعلن المتمردون الحوثيون للمرة الثانية خلال شهرين أنهم سحبوا مسلحيهم من ميناء الصليف في محافظة الحديدة بموجب اتفاق رعته الأمم المتحدة لكن وزيراً في الحكومة اليمنية وصف ما قامت به الجماعة المتحالفة مع إيران بـ«مسرحية» تهدف إلى «تضليل المجتمع الدولي».

خلفية: رسمت لجنة التنسيق الأممية التي يقودها الفريق مايكل لولزغارد الذي يرأس بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الاتفاق، خطط سحب القوات بموجب اتفاق تم التوصل إليه في ديسمبر/كانون الأول الماضي في السويد. وأصبحت الحديدة ساحة الحرب الرئيسية منذ حاول التحالف مرتين العام الماضي السيطرة على مينائها لقطع طريق الإمدادات الرئيسي للحوثيين الذين يتم اتهامهم بتهريب أسلحة إيرانية تشمل صواريخ استخدمت في استهداف مدن سعودية. وتنفي الجماعة وطهران هذه الاتهامات.

تحليل: المشهد في هذه المنطقة لا يتغير بين الشد والجذب والتصريحات الإعلامية المتبادلة بين الحوثيين وبين حكومة هادي وكل طرف فيهما يحاول أن يلقي باللوم على الطرف الآخر، في نفس الوقت يحاول الحوثيون أن يستغلوا هذا الميناء في دخول المستلزمات الخارجية عبر البحر الأحمر ومنها قد تكون الأسلحة فيما تحاول قوات الحكومة اليمنية السيطرة على هذه الميناء حتى تتمكن من قطع كل الإمدادات عن الحوثيين، ولكن بين هذا وذلك لا يتضرر إلا المواطن اليمني البسيط.

ماذا يحدث أيضاً

إيران مع إسرائيل: تعهدت إيران، السبت، 11 مايو/أيار أمام الاتحاد الدولي للجودو بالالتزام بالقواعد الأولمبية والتنافس مع كل دولة بما فيها إسرائيل، في خطوة وصفتها الأخيرة بالتاريخية، وفق إعلام عبري.

الأولى من نوعها: أُجرِيَت عمليةٌ جراحية في المخ لإنقاذ حياة ببغاء من نيوزيلندا، في عملية هي الأولى من نوعها. وفي أثناء العملية، تمكَّن البيطريون في مستشفى وايلدبيز التابع لجامعة مايسي من معالجة ببغاء الكاكابو الذي وُلِدَ بثقبٍ في الجمجمة، باستخدام أساليب جراحية تُستَخدَم مع البشر والثدييات.

فكرة مسروقة: اكتشف الجمهور بعد أيام من إعجابهم بفكرة إعلان البنك الأهلي المصري أنه مسروق من عمل أجنبي أطلق قبل شهر واحد فقط. وتبين أن الإعلان مطابق لإعلان أطلقته شركة Lightspeed الكندية التي تقدم خدمات التجارة الإلكترونية لشركات البيع بالتجزئة والمطاعم الصغيرة والمتوسطة، مطلع أبريل/نيسان 2019.

 

لبس المرأة: تسبب خطاب دعوي لأحد القساوسة بمصر، في حالة من الغضب بين المسيحيين بعد إعلانه أن أيَّ رجلٍ يترك زوجته تغادر المنزل في «ثيابٍ غير لائقة» سيتعرض«للحساب أمام الرب».


نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد