طارق صالح

"الذنب يبقى ذنب"... طارق صالح يعلق على استهداف خطوط إمداد النفط السعودية

هاجم قائد قوات المقاومة الوطنية في الجيش اليمني، التابع للحكومة الشرعية، العميد الركن طارق محمد عبد الله صالح، جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) وذلك على خلفية استهداف خطوط نفط سعودية أمس الثلاثاء.

وقال صالح إن "استهداف خطوط إمداد النفط السعودية في هذا التوقيت يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن مليشيا الحوثي مجرد ذنب ايراني وخادم مطيع لتنفيذ أجندة طهران في زعزعة أمن واستقرار المنطقة".

وأضاف صالح:  "ولو كان ذلك على حساب أمن وسلامة اليمن ومصالح اليمنيين. والذنب يبقى ذنب".

استهداف خطوط إمداد النفط السعودية في هذا التوقيت يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن مليشيا الحوثي مجرد ذنب ايراني وخادم مطيع لتنفيذ أجندة طهران في زعزعة أمن واستقرار المنطقة، ولو كان ذلك على حساب أمن وسلامة اليمن ومصالح اليمنيين
والذنب يبقى ذنب

— طارق محمد صالح (@tarikyemen) ١٤ مايو ٢٠١٩ ">http://

وكان صالح اتهم في وقت سابق أمس الثلاثاء إيران بتخريب أربع سفن تجارية قبالة سواحل الإمارات.

وقال في تغريدة على "تويتر": "ندين الاستهداف الإرهابي الجبان لسفن تجارية بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات الشقيقة".

وأضاف: "هذا العمل التخريبي يؤكد من جديد الدور التخريبي لإيران، ومخاطر التهاون في تأمين المضايق والممرات الدولية ومنها مضيق باب المندب والبحر الأحمر من التهديدات الإيرانية واذرعها من ميلشيا إرهابية".

يذكر أن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، أعلن الثلاثاء تعرض محطتي ضخ خط أنابيب البترول "شرق — غرب"، التي تنقل النفط من شرق السعودية إلى ميناء ينبع على البحر الأحمر، لهجوم بطائرات من دون طيار (درون)، ما تسبب في نشوب حريق، خلف أضرارا محدودة.

وقال الفالح، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس)، "إنه ما بين السادسة والسادسة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء، التاسع من شهر رمضان المبارك 1440هـ الموافق 14 مايو 2019، تعرضت محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق — غرب، الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، إلى هجوم من طائرات درون، بدون طيار مفخخة، ونجم عن ذلك حريق في المحطة رقم 8، تمت السيطرة عليه، بعد أن خلَّف أضرارا محدودة".


نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد