مسلحون حوثيون- أرشيفية

الحوثيون يفاجئون السعودية والإمارات.. ويوجهون دعوة "غير مسبوقة" إلى المدنيين

توعد الجيش اليمني، التابع لجماعة الحوثيين في صنعاء، السعودية والإمارات بمفاجآت كبيرة في حال عدم إيقاف العمليات العسكرية للتحالف العربي في اليمن.

جماعة أنصار الله في صنعاء، اليمن 26 مارس/ آذار 2019

© REUTERS / KHALED ABDULLAH

ونقلت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين عن متحدث القوات المسلحة في صنعاء العميد يحيى سريع، اليوم الثلاثاء: "ننصح النظامين السعودي والإبوقف العدوان ما لم فإن لدينا مفاجآت كبيرة وضاغطة وقادم الأيام سيكشف لهم ذلك".

وأضاف العميد سريع: "قادرون بفضل الله على تنفيذ أكثر من عملية في وقت واحد وفق الخيارات المتاحة وفي الزمن والوقت الذي نحدده".

وتابع المتحدث: "قريبا إن شاء الله سنصل إلى قاعدة المطار بالمطار والسن بالسن والعين بالعين، وبنك أهدافنا يتسع يوما إثر يوم وكل أهدافنا موثقة بالصوت والصورة"، داعيا "المدنيين بالابتعاد عن كل الأهداف العسكرية والحيوية كونها أصبحت أهدافا مشروعة".

وكشف العميد سريع عن استهداف سلاح الجو المسير في جماعة "أنصار الله"، فجر اليوم، "مخازن أسلحة ورادارات متطورة وحديثة وغرف تحكم وسيطرة في قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بعسير".

وأشار إلى "أن قاعدة الملك خالد الجوية من أكبر القواعد العسكرية للعدوان وهي منطلق لتنفيذ أهدافه العدوانية باتجاه الأراضي اليمنية"، مؤكدا: "ما بعد عملية التاسع من رمضان ليس كما قبلها"، مشددا على "أن على العدوان أن يحسب حساب ذلك".

ووفقا للعميد سريع: "أصابت العملية أهدافها بدقة عالية ولا تستطيع أحدث المنظومات الأمريكية المتطورة اكتشافها".

وشنت جماعة الحوثي في  التاسع من رمضان المنصرم الموافق 14 مايو/أيار، هجوماً جوياً واسعاً ضد منشآت نفطية سعودية، حيث استهدفت بسبع طائرات مسيرة محطتين ضخ النفط الخام في الأنبوب الرئيسي 8 و7 في منطقة الرياض الذي يربط بين رأس تنورة وينبع، ما أدى الى توقف ضخ ثلاثة ملايين برميل من النفط الخام.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد