عادات ستجعلك ثرياً

كيف تصبح ثرياً؟ 11 خطوة ستجعلك غنياً

يرى الحكماء وعلماء النفس أن الفرد يميل إلى تفضيل ذاته في الوقت الحاضر ورعايتها على الاهتمام بالذات المستقبلية، أي أننا نودّ التمتع بالفوائد والإيجابيات الفورية في اللحظة الآنية على اختيار التمتع لاحقًا خاصةً في حال كانت تكاليف خياراتنا غير واضحة في المستقبل. 

هذا هو التفسير لماذا لا نتبع الخطط ولا نحقق الأهداف ولا نسير بخطط واصحة المعالم.

فالفائدة التي تجنيها من إنفاق مالك على هاتفٍ جديد تُعتبر فورية في حين أنّ حاجتك لهذا المال لن تظهر إلا بعد فترةٍ بعيدة.

ولتحقيق النجاح المالي يمكن ان نقدم لك 8 خطوات يمكن من خلالها ان تغير عادتك المالية السيئة وتبدأ اولى خطواتك نحو الثراء.

1- ترتيب الأولويات:

جميعنا قد يعيش في فوضى عارمة ونفقد من خلالها الكثير، ولكن من يعيش في الفوضى ويعتمد على المصادفة سيعيش فقيراً طوال عمره ومن يأخذ بالأسباب ويخطط لمستقبله المالي فإن الله سيعينه وسيجد نفسه يتجه الى سلم الأثرياء.

اولى خطوات التخطيط هي تحديد الأولويات وترتيبها، يقول "ستيفن كوفي" في كتابه الشهير (العادات السبع للناس المؤثرين) لم أجد أن القاسم المشترك بين أغلب الناجحين يتمثل في العمل الكادح، أو حسن الحظ، أو في العلاقات الإنسانية، على الرغم أن هذه الأمور على درجة كبيرة من الأهمية، و لكن القاسم المشترك الذي وجدته يفوق تلك العوامل جميعاً هو عادة تحديد الأولويات.

ليس امامك اي خيارات آخرى سوى ان تبدأ من الآن بمراجعة وترتيب أولوياتك في الحياة وما هي وما يجب عليك ان تفعل، هل تطور مهاراتك، هل تبحث عن وظيفة جديدة؟ هل تتعلم لغة جديدة تفيدك في عملك؟ هل تبدأ مشروعاً بسيطاً؟ هل انت بحاجة إلى تدريب؟ هل يجب ان تشتري منزلاً؟

2- استخدام وقت الفراغ في المهم والأهم:

يجب أن تستخدم وقت الفراغ في الأعمال المهمة والأكثر أهمية وليس في التسكع بالشوارع ومتابعة شبكات التواصل الإجتماعي وتتبع جديد المسلسلات والأفلام، فنحن نعيش في عالم متطور فيه الجديد والحديث والذي يتطلب منها جهداً اضافية لمقاومة هذا التشتيت الكبير والتركيز على أهدافنا وقضايانا الشخصية الهامة ومن أهمها الجانب المالي.

هل تقضي وقت فراغك في تعلم مهارات جديدة تساعدك في عملك ومسيرتك المهنية؟ هل تتابع جديد التقنيات في تخصصك؟ هل تقراء الكتب؟ على سبيل المثال فالوقت المهدر على شبكات التواصل الإجتماعي في المتوسط يكفي لقراءة 200 كتاب سنوياً من الحجم المتوسط.

اصبحت عبارة لا اجد وقتاً تبريراً مبتذلاً ولا قيمة له خاصة في ظل وجود تقنيات حديثة مثل الانترنت تساعد في انجاز الأعمال بسرعة والحصول على المعلومة، وفي ظل الهدر الكبير من الوقت على التلفاز والافلام والمسلسلات ومتابعة الاخبار بشكل مفرط.

هل تستغل وقت فراغك مثل المليارديرات وارن بافيت وبيل غيتس اللذان يجدان وقتاً للقراءة؟ ام انك تبرر لا يوجد وقت؟

كم تقضي ساعات امام التلفاز والافلام وشبكات التواصل الإجتماعي والجدل والحديث السياسي ؟ هل تعتقد أن هذا يساعدك لتصبح ثرياً؟

3- عدل عاداتك المالية السيئة:

بعض العادات المالية السيئة يمكن ان تدمرك وتحولك إلى فقير مدقع وخاصة تلك المصاريف والمشتريات الكبيرة او النفقات الصغيرة المستمرة معتقدين انها مبالغ صغيرة متجاهلين ان التسريب الصغير قد يغرق سفينة ضخمة.

اذا كنت تنفق الاموال على الملذات قبل الإلتزامات الشهرية فأفعل العكس وابداء بالإلتزامات الشهرية مثل الفواتير والإيجار والأقساط وغيرها وخصص جزء شهري لسداد الدين اولاً بأول اذا كانت هناك ديون.

العادات المالية السيئة التي تعلمناها منذ الصغر يجب ان نبدأ بالإقلاع عنها فوراً وبالتأكيد ان التخلص منها يحتاج جهد ووقت كبير.

4- الإدخار ثم الإدخار ثم الإدخار:

الجميع يدرك أهمية الادخار لكن لا أحد يدخر وعليك ان تبدأ بالإدخار فوراً وان ترفع نسبة الإدخار اذا كنت تدخر فعلاً واذا كانت مدخراتك صفراً فأنت مفلس.

الإدخار ليس تكديس عبثي للمال، بل هو برنامج يقتطع جزء من دخلك الدوري من أجل رخائك وحياتك وحياة اسرتك وجودتها.

الإدخار بمثابة الرياضة التي تقوي عضلاتك وتخدمك اليوم وغداً وعندما تصبح كبيراً في السن وتقيك من الكثير من الأمراض.

5- تجنب القروض:

الاقتراض يسعدك اليوم ويدمرك غداً ويؤدي الى لخبطة وفوضى كبيرة في حياتك ولن تتمكن من ترتيب اوراقك المالية فتجنب الدين والقروض وابداً فوراً بسداد ما عليك.

لا تتساهل ابداً بالقروض ولا بالدين وحاول التخلص منها والبدء حياة جديدة بدون قروض قدر الإمكان.

6- لا تتمنى بل اطرح اهدافاً:

لا يوجد أحد ليس لديه امنيات لكن القليل من لديهم اهداف واضحة يسعون ليل نهار لإنجازها اذا اردت ان تنجز فأطرح لنفسك اهدافاً وليس امنيات.

ارسم خارطة طريق توصلك إلى أهدافك التي قمت بتوضيحها وتحديدها ، واسعى نحوها، وتأكد أن أكبر مانع يبعدها عنك هو عدم سعيك إليها.

قم بتحديد اهداف مالية واضحة مثلاً سأسدد مبلغ معين شهرياً من الديون، وسأتخلص من ديوني خلال عام او عامين، أو هدف مالي بتوفير مبلغ معين خلال عام.

اختر اهدافاً واقعية تناسب وضعك وليس اهدافاً مستحيلة حتى تتمكن من تطبيقها ولا بد من أن تبذل جهداً كبيراً لذلك.

7- ابداء مبكراً ولا تتأخر:

ابداء الآن ولا تتأخر او تسوف في اهدافك وخططك المالية فكلما بدأت مبكراً اكثر حققت نتائج افضل وكلما تأخرت اكثر كلما احبطت اكثر وحاصرك الفشل من كل اتجاه.

استثمر ولو جزء بسيط من مالك في فرص مضمونة حتى تتمكن من تحقيق ولو ارباح بسيطة.

ابداء مشروع شخصي او تعلم مهارات وخبرات جديدة المهم أن لا تتأخر.

8- استعن بغيرك: 

لابد أن تتعلم أن تستفيد من الآخرين وتستفيد منهم فأطلب المساعدة من الآخرين بالحد الذي لا يزعجهم وساعد الآخرين بالحد الذي لا يضر بك.

تعلم ان تتبادل المنافع فمهما بلغ الأنسان من الخبرة يظل محتاج لمهارات وخبرات الآخرين والآخرون يحتاجون لخبراته.

الاستعانة بالآخرين قد تقطع لك اشواطاً كبيرة وتوفر لك افكاراً وخبرات كبيرة.

9- كن شاكراً لله:

يجب ان تكون شاكراً لله على نعمه وان تنظر الى ما تملك لا إلى ما لا تملك وهذه ليست دعوة للتقاعس ولكن دعوة للرضى بما تملك ومهما مبلغ وضعك من السوء فهناك من هو اسواء منه فأستعن بالله ولا تعجز وابداء طريقك المالي وخذ بأسباب الرزق والحياة وخطط لحياتك ونفذ.

10- كن صحياً ونظامياً:

كن صحياً في حياتك فمارس الرياضة واستيقظ مبكراً ولا تجهد نفسك بالسهر واجعل اكلك صحياً.

التزم بالمواعيد واتبع القوانين والأنظمة لأن المخالفات ستكبدت خسائر مالية فادحة وتضعك في مشكلات انت في غنى عنها قد تشغلك و تعرقل خططك واهدافك واتبع الخطط التي وضعتها والنظام العام.

11- الصدقة:

لا تنسى أن الصدقة تجلب الرزق وهي احد الأسباب فأجعل نسبة من دخلك للفقراء والمساكين والايتام والأرامل فهذا اكبر تأمين على الحياة والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "ما نقص مال عبدٍ من صدقة".

من يهب من امواله للفقراء والمساكين يستحق ان يرزقه الله اكثر واكثر.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد