موجز الأربعاء

موجز الصباح: المعارضة السودانية تتمسك بإسقاط «العسكري»، واشنطن تعلن عن لقاء بين ترامب وأمير قطر، والجيش الجزائري يطرح خارطة طريق جديدة

محمود شعبان

صباح الخير اليكم اخر الاخبار من عربي بوست

المعارضة السودانية تعلق العصيان الشامل بعد الإفراج عن المعتقلين

صورة لشوارع السودان / رويترز
صورة لشوارع السودان / رويترز

أعلنت «قوى الحرية والتغيير»، التي تقود الاحتجاجات بالسودان، تعليقَ العصيان المدني، الثلاثاء 11 يونيو/حزيران 2019، مؤكدةً أنَّه «نجح بصورة باهرة». وأشارت إلى انخراطها في سلسلة اجتماعات حول المسار السياسي والميداني في المرحلة الحالية والمقبلة «في طريق مراكمة العمل الشعبي الواسع لنقل مقاليد الحكم الذي مهرته الدماء الزكية، التي لن يفرَّ سافكوها بغير عقاب»

خلفية : كانت المحادثات بين المجلس العسكري الحاكم وتحالف من جماعات الاحتجاج والمعارضة قد انهارت بعد فضٍّ عنيف للاعتصام، في الثالث من يونيو/حزيران 2019، مما أسفر عن مقتل عشرات الأشخاص.

تحليل: تعليق العصيان المدني من قبل قوى المعارضة السودانية تصرُّف ذكيٌّ، فاستمرار الاعتصام لفترة أكبر بعد نجاحه الملحوظ من شأنه أن يُفقد تلك الوسلية تأثيرها، ففي بلد يعاني من التدهور الاقتصادي قد لا يستطيع الكثيرون أن يصمدوا.

 في ذات الوقت نجحت المعارضة أن تشعر المجلس العسكري بقوتها وتأثيرها، وما تستطيع أن تفعله عندما تُقرِّر المواجهة.

مصر والأردن والمغرب تبلغ واشنطن بحضور مؤتمر البحرين

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره المصري عبدالفتاح السيسي/ رويترز
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره المصري عبدالفتاح السيسي/ رويترز

ذكر مسؤول بالبيت الأبيض، الثلاثاء 11 يونيو/حزيران، أنمصر والأردن والمغرب أبلغت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتزامَها حضور مؤتمرٍ ترعاه واشنطن في البحرين، أواخر الشهر الجاري، بشأن مقترحات لدعم الاقتصاد الفلسطيني، في إطار خطة سلام تستعد الولايات المتحدة لطرحها.

 خلفية: من المقرر أن تُعقد ورشة عمل اقتصادية بالعاصمة البحرينية المنامة في 25 و26 يونيو/حزيران الجاري، دعت إليها الولايات المتحدة الأمريكية، ويتردد أنها تنظم لبحث الجوانب الاقتصادية لـ «صفقة القرن»، وفق إعلام أمريكي.

تحليل: كان من المتوقع بطبيعة الحال المشاركه المصرية، لكن المستغرب في هذا الخبر مشاركة الأردن، الذي وُضع في مأزق بسبب صفقة القرن، والذي قد يُجبر على القبول بالتنازل عن بعض الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، وهو ما كان يعارضه الأردن كثيراً في الفترة الماضية، لكن هناك تفسيرات ترجع مشاركة الأردن إلى حرصها على الاقتراب أكثر من تفاصيل الصفقة، للبحث عن آلية للتعاطي معها.

لكن رغم ازدياد عدد الدول المشاركة تظلّ الصفقة مهدَّدة بشكل كبير بالفشل، رغم المحاولات الدؤوبة لإنقاذها.

قطر تتهم السعودية والإمارات بتأجيج الصراعات في المنطقة

وزير الخارجية القطري/ رويترز
وزير الخارجية القطري/ رويترز

حذَّر وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، من أن «الأزمة الخليجية بدأت تؤجِّج نزاعاتٍ أخرى في المنطقة». وأضاف آل ثاني، خلال تصريحات في لندن، أنَّ ذلك الوضع «يجعل حلَّ تلك النزاعات أكثرَ صعوبة»، بحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، الإثنين 10 يونيو/حزيران 2019.

خلفية: قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ 5 يونيو/حزيران 2017، علاقاتِها مع قطر، ثم فرضت عليها «إجراءاتٍ عقابيةً».

تحليل: الاتهام القطري للسعودية والإمارات بتأجيج الصراعات في المنطقة ليس مفاجئاً لمَن يُتابع الأحداث في منطقتنا، فالأيادي السعودية والإماراتية يَظهر أثرُها بقوة في اليمن وليبيا ومصر، ومؤخراً في السودان، إذ تعمل على بناء ولاءات، والانحياز للثورات المضادة في دول الربيع العربي لإفشال حركة الشعوب، وتثبيت الأنظمة الاستبدادية القمعية.

إليكم ما يحدث أيضاً:

باسم يوسف: قال باسم يوسف في حوارٍ مع مجلة «فورين بوليسي» إن السخرية لا تُغيِّر الأوضاع، الناس هم مَن يغيّرونها. ويعتقد يوسف أنَّ البلاد بحاجة إلى النظر إلى ما بعد الثورة قائلاً: «لا يزال الناس محبوسين في عقلية 2011، يحتجّون ويكتبون إشارات مضحكة». وحول كيفية خروج مصر من الأزمة قال يوسف: «لقد خسرنا وهُزمنا جميعاً، علينا فقط الاعتراف بذلك».

شركة هواوي : فكّت شركة الاتصالات الصينية «هواوي»، الثلاثاء 11 يونيو/حزيران 2019، حظر عمل تطبيقات التواصل الاجتماعي على أجهزتها، في خطوة يبدو أنها تهدف إلى طمأنة مستخدمي هواتفها الذكية. وقالت في بيانٍ لها، إنها مازالت توفر كل تطبيقات «فيسبوك» على هواتفها الذكية، ومن ضمنها موقع «فيسبوك» و «فيسبوك ماسنجر» و «واتساب» و «إنستغرام»

حرق دهون البطن: من أجل حرق دهون البطن ينبغي التركيز على أداء التمارين الهوائية (الكارديو) وتمارين بناء العضلات بانتظام، وفقاً لما ذكره توم هولاند، الحاصل على الماجستير في استجابة أعضاء الجسم للتمارين الرياضية، ومستشار اللياقة البدنية لدى شركة Bowflex.

المنتخب التشيلي : قال موقع شبكة CNN الأمريكية، إن حارسة مرمى المنتخب التشيلي كريستيان إندلر تلعثمت وهي تحاول إيجاد الكلمات المناسبة للتعبير عن دهشتها، فبالنظر إلى أنَّ منتخب تشيلي للسيدات، الذي تحمل شارة قيادته، لم يكن مُدرجاً حتى في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم قبل ثلاث سنوات، مازالت كريستيان لا تُصدِّق فكرة أنَّها ستقود زميلاتها أمام المنتخب السويدي، في المباراة المرتقبة بينهما الثلاثاء 11 يونيو/حزيران 2019، في كأس العالم للسيدات المُقامة في فرنسا.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد