الرئيس اليمني- عبدربه منصور هادي

هذا ما قاله "هادي" لوزير الداخلية "الميسري" قبل مغادرته إلى أمريكا، في ظل التوتر الذي تشهده عدن!

وجه الرئيس عبدربه منصور هادي، مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية في المحافظات المحررة برفع مستوى الأداء والجاهزية والتنسيق لمواجهة العدو المتربص بالشعب اليمني في كل منطقة وموقع، جاء ذلك في اتصال هاتفي اجراه الرئيس مع نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري.

وقالت وكالة سبأ الحكومية إن الرئيس هادي اتصل بالميسري "للوقوف على جملة الاوضاع بالعاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المجاورة بما يهدف لتعزيز الأمن واستتبابه وتوحيد الجهود والصفوف والحفاظ على وحدة النسيج المجتمعي وتعزيز روح المقاومة".

وشدد هادي في الاتصال على أهمية ان تنصب جهود الحكومة ومختلف المؤسسات وكذلك كافة القوى والمكونات التي ترى في المليشيا الحوثية خصماً حقيقيا للشعب اليمني لتحقيق الامن والاستقرار والتنمية واشعار المواطن بالآمل بعد تضحيات جسيمه قدم خلالها خيرة شبابه في معارك الدفاع عن الارض والعرض.

وأكد الرئيس -بحسب وكالة سبأ- على ضرورة رفع مستوى الأداء وتنسيق الجهود مع الأشقاء بما يعود بالنفع على المواطن ومواجهة المليشيا الحوثية وكذلك لمواجهة ما تخلفه بعض الكوارث الطبيعية كما حدث في الفترة الأخيرة في عدن والمحافظات المجاورة.

وفيما عبر الميسري عن امتنانه لمتابعة الرئيس شدد على مع مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية وبتعاون المواطن نحو تنفيذ توجيهات هادي "بما يفضي لاستتباب الامن واستقراره وتثبيت السكينة العامة والانتصار لإرادة شعبنا اليمني في دحر مشروع التمرد والانقلاب وتوحيد الصف واللحمة الواحدة لما لذلك من قوة وعزة شعبنا اليمني".

وتأتي توجيهات الرئيس واتصاله بالميسري وسط انباء عن تحركات عسكرية للتشكيلات الأمنية والعسكرية التابعة للمجلس الانتقالي، والموالية للإمارات، ومخطط انقلاب تتهم الأخيرة بالتخطيط له ورعايته في المناطق المحررة ضد الحكومة (المعترف بها).

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص