نيكي ميناج

مفاجأة... من قرر إلغاء حفل نيكي ميناج في السعودية؟

قالت وسائل إعلام سعودية إن إلغاء حفل مغنية الراب الأمريكية نيكي ميناج جاء بقرار من السلطات السعودية، على عكس ما قالته ميناج أمس الثلاثاء.

المطربة الأمريكية نيكي ميناج

© AFP 2019 / BRYAN STEFFY / GETTY IMAGES NORTH AMERICA

وحسب "رويترز" أعلنت مغنية الراب الأمريكية نيكي ميناجأمس الثلاثاء انسحابها من حفل مقرر في السعودية الأسبوع المقبل وذلك دعما لحقوق المرأة والمثليين.

أما  صحيفة "عكاظ" السعودية فقد نقلت عن مصادر قولها إن هناك "توجيهات صدرت بإلغاء إحدى الفعاليات الغنائية للمغنية نيكي مناج ضمن إحدى الفعاليات الخاصة بموسم جدة أمس (الثلاثاء) وذلك لمخالفتها العادات والقيم السعودية".

 وأشارت مصادر "عكاظ" إلى أن الجهات المختصة "شرعت في إعادة النظر في معايير منح التراخيص الخاصة بالفعاليات الغنائية واختيار ضيوفها من المغنيين العرب والأجانب، والتي ستتضمن ملاءمة اختيار الضيف وفق ضوابط محددة".

وحسب "رويترز" قالت ميناج في بيان أمس "بعد تفكير متأن قررت عدم المضي قدما في حفلتي المقرر إقامتها بمهرجان جدة العالمي… على الرغم من أنني لم أكن أريد أكثر من أن أقدم عرضي أمام الجمهور في السعودية لكن بعد زيادة إلمامي بالأمور أعتقد أن من المهم بالنسبة لي أن أوضح دعمي لحقوق النساء ومجتمع المثليين وحرية التعبير".

ورحب ثور هالفورسن المدير التنفيذي لمؤسسة حقوق الإنسان، ومقرها نيويورك، أمس الثلاثاء بإعلان ميناج وأشاد "بقرارها الملهم والمدروس برفض محاولة النظام السعودي الواضحة لاستغلالها ضمن (حملة) علاقات عامة".

وقال مسؤولون سعوديون الأسبوع الماضي إن مهرجان جدة العالمي سيكون أكبر حدث موسيقي حي في المنطقة. ومن بين الفنانين الذين أُعلنت مشاركتهم بعروض في هذا المهرجان المغني البريطاني ليام باين ودي.جيه ستيف أوكي الأمريكي.

وقال هالفورسن أمس الثلاثاء إنه يأمل في أن يلغي باين أيضا عرضه.

وكان من المقرر أن تقيم ميناج حفلها ضمن مهرجان جدة العالمي يوم 18 يوليو/ تموز لكن خطتها للغناء في السعودية تعرضت الأسبوع الماضي لانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولدى الإعلان عن الحفل لأول مرة الأسبوع الماضي عبر بعض السعوديين عن حماسهم بعد عروض لفنانين غربيين في السعودية منهم ماريا كاري ودي.جيه تييستو وفريق (ذا بلاك آيد بيز).

غير أن آخرين عبروا عن انزعاجهم من الملابس الكاشفة التي ترتديها ميناج خلال عروضها.

واحتُجزت نحو 12 ناشطة سعودية خلال العام المنصرم لاتهامات تتعلق بنشاطهن في مجال حقوق الإنسان والتواصل مع صحفيين ودبلوماسيين أجانب في قضية لاقت اهتماما عالميا بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول العام الماضي.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد