مصريين يتعرضون لضرب من الشرطة الرومانية

اعتداء عنيف على مصري وزوجته من عناصر أمن في طائرة برومانيا (فيديو)

تعرض مصري وعائلته للضرب والإهانة من قبل عناصر أمن في رومانيا، أثناء رحلة على متن طائرة متوجهة من العاصمة الفرنسية باريس إلى مدينة القاهرة، وعلا الصراخ في أرجاء الطائرة، بينما كان أطفال العائلة يبكون بسبب السلوك العنيف ضد والدهم. 

وأظهر مقطع فيديو، الجمعة 19 يوليو/ تموز 2019، لحظة هجوم عناصر الأمن على الرجل المصري وعائلته، والرعب الذي تسببوا به لأبناء الرجل، وبقية المسافرين بالطائرة، التي حطّت في العاصمة الرومانية «بوخارست» بشكل مؤقت (ترانزيت)، وقال موقع «القاهرة» إنه تم القبض على رب الأسرة وإنزاله بالقوة من الطائرة. 

ونشرت وسائل إعلام مصرية روايات لما حدث، وأشارت إلى أن الخلاف بدأ عندما رفض مسؤولو الطائرة وجود حقيبة للأسرة بجوار مخرج الطوارئ.

وقال نائب رئيس الجالية المصرية في رومانيا، عبدالله مباشر، إن «واقعة ضرب المصري حدثت أثناء هبوط الطائرة تنرانزيت بمطار بوخارست بسبب حقيبة زوجته المغربية» .

وأضاف في تصريح لموقع «بلدنا اليوم«، من رومانيا، أن «زوجة المواطن حسن سلامة، كانت تضع إحدى حقائبها بجوار باب طوارئ الطائرة حيث كانت تجلس، فطلبت منها المضيفة وضعها في المكان المخصص لها، نظراً لأنه يُحذر وجود حقائب بجوار الباب». 

وأشار إلى أن الزوجة رفضت طلب المضيفة «لوجود متعلقات شخصية وأوراق هامة داخل الحقيبة، لتقوم الأخيرة بإصدار قرار بتغيير مكان جلوسها داخل الطائرة، وهو ما رفضه سلامة وزوجته، ما أدى الى استدعاء الأمن التي تعاملت مع الزوج بطريقة عنيفة» .

واستنكر رئيس الجالية الرومانية تعامل رجال الشرطة الرومانية مع العائلة المصرية، وقال إن ما حدث «أدى لإثارة الذعر والرعب وحالات إغماء بين ركاب الطائرة»، وفق قوله. 

 

وحالات إغماء بين ركاب الطائرة وفقاً لنائب رئيس الجالية المصرية في رومانيا، عبدالله مباشر – مواقع التواصل

وذكر موقع «صدى البلد» أن وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج اتصلت مع السفير صلاح عبدالمقصود سفير مصر في رومانيا، الذي أكد أن الموقف حدث داخل الطائرة ببوخارست محطة الترانزيت لرحلة الراكب المصري وزوجته المغربية الجنسية اللذين كانا يستقلان طائرة الخطوط الرومانية في طريقهما من فرنسا إلى القاهرة. 

وأشار الموقع إلى أنه وقعت مشادة بين طاقم الطائرة والراكبة المغربية، نظراً لوضعها حقيبتها الخاصة على باب الطوارئ الذي تصادف جلوسها بجواره، مما اعتبروه خطراً على سلامة وأمن الركاب على الطائرة ومتعارضاً مع إجراءات تأمين الرحلة بعد رفضها تغيير المقعد إلى مكان آخر. 

وأضاف السفير أن الموقف تحول من حوار إلى شجار مع الأسرة أدى إلى طلب طاقم الطائرة سلطات أمن المطار، التي أجبرت الأسرة على ترك الرحلة وإلغاء التذكرة. 

وتوجه القنصل المصري برومانيا إلى المطار فور إبلاغه بالواقعة، حيث وجد أن الراكب قد غادر رومانيا إلى مصر عبر الخطوط التركية نزولاً إلى شرم الشيخ ثم القاهرة. 

وأشار القنصل إلى متابعة السفارة المصرية والمغربية التحقيقات الجارية مع السلطات المعنية لمعرفة كافة تفاصيل الحادث وما ستسفر عنه التحقيقات، وإطلاع الوزارة على تطور سير التحقيقات في هذا الشأن. 

كما تواصلت وزارة الهجرة مع رموز الجالية في رومانيا، للتأكيد على اهتمام الوزارة بأي حادث يتعرض له أي مواطن بالخارج حتى لو كان حالة فردية أو حادثاً عارضاً، موضحة استمرار متابعة الموقف مع السفارة المصرية برومانيا لحين انتهاء التحقيقات الخاصة بالحادث وما ستسفر عنه.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد