الرئيس اليمني- عبدربه منصور هادي

هادي لن يشارك في اجتماعات نيويورك.. تفاصيل الضغوط الشديدة الذي تعرض لها الرئيس اليمني

انطلقت قبل قليل أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وسط أنباء مؤكدة عن غياب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

 

وقال مصدر رفيع في الحكومة اليمنية لـ"المصدر أونلاين" إن الرئيس هادي لم يسافر إلى نيويورك ولن يشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي انطلقت أعمالها اليوم الثلاثاء. 

 

ويأتي هذا الغياب في ظل تصاعد الخلافات والتوتر بين الحكومة الشرعية ودولة الإمارات العربية المتحدة إثر دعم الأخيرة لتمرد مسلح في عدن، ومهاجمة قواتها لقوات الجيش اليمني.وقالت مصادر دبلوماسية إن دول التحالف ضغطت خلال الأيام الماضية على الحكومة اليمنية والرئاسة، للمشاركة في الحوار الذي دعت له الرياض لإنهاء الأزمة التي شهدتها عدن بين الشرعية والانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.

 

وأضافت المصادر لـ"المصدر أونلاين" أن الضغوط زادت في الآونة الأخيرة على الحكومة، وذلك استباقاً لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، بفعل مخاوف متزايدة من أن يعلن الرئيس هادي من على منبر الأمم المتحدة إنهاء مشاركة الإمارات في تحالف دعم الشرعية، ويحملها مسؤولية الوقوف خلف التمرد المسلح الذي شهدته العاصمة المؤقتة عدن والعمل على تمزيق اليمن.

 

وسبق أن رحبت الحكومة اليمنية بدعوات السعودية للحوار والتي أعقبت سيطرة الانتقالي الجنوبي منتصف الشهر الماضي على مدينة عدن، لكنها تشترط تنفيذ الأخير لبيان التحالف الداعي لانسحاب مليشيات الإنتقالي من المواقع والمعسكرات التي سيطروا عليها وعودة الحكومة لممارسة مهامها من عدن.

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص