موجز الخميس

موجز المساء:

اعتقال 500 متظاهر طالبوا برحيل السيسي، والنظام السوري والمعارضة في لجنة دستورية، وتوقف مفاجئ لـ«نيوم»

مساء الخير، إليكم آخر الأخبار من «عربي بوست».

النظام السوري والمعارضة في لجنة دستورية

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس – رويترز

أعلن أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، تشكيل اللجنة الدستورية الخاصة بسوريا، على أن تبدأ عملها خلال الأسابيع المقبلة، ضمن الجهود لإنهاء الحرب المستمرة منذ عام 2011. وأضاف أنه يرحّب بالتقدم الذي أحرزته الحكومة والمعارضة، وأن مبعوثه الخاص إلى سوريا، جير بيدرسن، قام بتسيير الاتفاق وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 لعام 2015.

تفاصيل: رحّبت الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، بتشكيل اللجنة المعنية بصياغة دستور جديد لسوريا، معتبرةً أنها ستكون بمثابة بصيص أمل بالنسبة للسوريين. كذلك رحبت بريطانيا والولايات المتحدة بتشكيل اللجنة في بيانات منفصلة.

تحليل: بالرغم من توجّس المعارضة السورية من الاتفاق الثلاثي حول اللجنة الدستورية ومدى صلاحياتها ومدى نفوذ النظام السوري فيها، إلا أن الإعلان عن تشكيلها سيكون بمثابة بصيص أمل للسوريين الذين سيدخلون عامهم التاسع في أتون الحرب المدمّرة. لكن هل يكون هذا الأمر كسابقه من الوعود والاتفاقات التي عقدت في قمم سابقة رعتها روسيا أو تركيا ولم ينفذ منها شيء، أم تكون بالفعل بداية جديدة للحل السياسي في سوريا.

اعتقال 500 متظاهر طالبوا برحيل السيسي

أبرز اللقطات من احتجاجات مصر: إطلاق النار على سيدة تُصور من شرفتها.. والقبض على مؤيد للسيسي أراد إثبات عدم وجود تظاهرات بالتحرير
من التظاهرات في ميدان التحرير/رويترز

قال ناشطون حقوقيون مصريون إنهم تلقوا حتى الآن بلاغات من الأهالي باختفاء وتوقيف أكثر من 500 شخص أثناء مظاهرات الجمعة والسبت الماضيين في القاهرة وعدة مدن أخرى، وقال المحامي بالمركز المصري للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، علاء عبدالتواب لـ«بي بي سي»، إن هناك 370 شخصاً مثلوا أمام نيابة أمن الدولة، بينما لا يزال مصير الآخرين غير معروف بعد، وأكد أنه من بين الموقوفين من لم تتجاوز أعمارهم الـ18 عاماً.

خلفية: بدأت الاحتجاجات بعدما نشر المقاول محمد علي، الذي كان يعمل سابقاً مع الجيش، تسجيلات مصورة اتهم فيها السيسي والجيش بالفساد. ورفض السيسي هذه المزاعم ووصفها بأنها «كذب وافتراء». فيما دعا علي وعدد آخر من النشطاء السياسيين إلى احتجاجات حاشدة خرجت في عدة محافظات حاولت الجهات الأمنية تحجيمها.

تحليل: تصعّد السلطات المصرية من حملاتها القمعية والانتقامية ضد المعارضين الذين خرجوا أو دعموا الاحتجاجات ضد السيسي وحتى الذين لم يدعموها، وكل من يشتبه به، مع اقتراب يوم الجمعة، الموعد الذي دعا فيه محمد علي المصريين للخروج بمليونيّات ضد الرئيس. لكنّها ستكون مهمة صعبة على السلطات، لأن نوعية هؤلاء المحتجين مختلفة تماماً هذه المرة، إذ أنهم غير مسيسين ولا يوجد لهم سجلات حراكية سابقة، ودافعهم للخروج هو سخطهم على تدهور الوضع الاقتصادي للبلاد بالدرجة الأولى.

ضربة جديدة لجونسون

بوريس جونسون بريطانيا البرلمان البريطاني
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون/ رويترز

قضت المحكمة العليا البريطانية بعدم شرعية قرار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بشأن تعليق أعمال البرلمان، ضمن استراتيجيته لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ما يعني عودة البرلمان إلى الاجتماع، وسيثير ذلك بدون شك تساؤلات إزاء طلبه من الملكة إليزابيث الثانية تعليق البرلمان.

خلفية: كان جونسون قد علق أعمال البرلمان البريطاني لخمسة أسابيع مع السماح للنواب بالعودة فقط في 14 أكتوبر/تشرين الأول 2019، أي قبل نحو أسبوعين من موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر/تشرين الأول، وشدد جونسون الذي تولى السلطة في يوليو/تموز 2019، على أنها خطوة روتينية لإفساح المجال أمام حكومته لإطلاق برنامج تشريعي جديد الشهر المقبل.

تحليل: يعد هذا القرار ضربة أخرى لجونسون، ستعرقل بشكل كبير ما يخطط له حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وبالطبع سيفاقم الضغوطات عليه في البرلمان، وربما نشهد إطاحة جونسون بسبب هذه الأزمة، ليلحق بكل من كاميرون وتريزا ماي اللذين رحلا بسبب أزمة البريكست أيضاً، والتي باتت كابوساً مزعجاً للبريطانيين بشكل كبير.

إليكم ما يحدث أيضاً:

اجتماع تركي مع النقد الدولي: وقع صندوق النقد الدولي في مرمى نيران السياسة المتبادلة بتركيا بعد اجتماع مسؤوليه «السري»، حسب وصف مسؤولين حكوميين، مع ممثلي أحزاب المعارضة واقتصاديين منشقين يوم السبت 21 سبتمبر/أيلول 2019 في أنقرة، ما دفع مسؤولين إلى السؤال حول دافع معارضي الحكومة للاجتماع مع صندوق النقد الدولي، الذي ذمَّه أردوغان واصفاً إياه بـ«أكبر مرابٍ في العالم».

دعم «حمام دم»: أدانت الحقوقية المصرية الحاملة للجنسية الأمريكية آية حجازي دعم الرئيس الأمريكي لنظيره المصري عبدالفتاح السيسي وتجاهله للتظاهرات التي تخرج ضده، وقالت في تغريدة إن ترامب بذلك يدعم حمام الدم في مصر، وأضافت إنها تشعر بالخجل مرفقةً صورتها مع ترامب، حين استقبلها في البيت الأبيض في أبريل/نيسان 2017، عقب إفراج السلطات المصرية عنها وسفرها في طائرة عسكرية أمريكية إلى الولايات المتحدة.

آية حجازي تتهم ترامب بدعم «حمام الدم» في مصر
آية حجازي التقت ترامب عقب إطلاق سراحها من السجون المصرية، رويترز

«النهضة» تدعم قيس: أعلن مجلس شورى حركة «النهضة» التونسية، رسمياً، مساندته لمرشح الرئاسة المستقل، قيس سعيد، في الجولة الثانية المرتقبة من السباق. جاء ذلك في بيان أصدره مجلس الشورى، الثلاثاء 24 سبتمبر/أيلول 2019، عقب عقده اجتماعاً في دورة استثنائية مساء الإثنين 23 سبتمبر/أيلول 2019.

توقف «نيوم»: كشفت تقارير إعلامية عن توقف مشروع السعودية السياحي العملاق «نيوم»، الذي يدخل في إطار خطة ولي العهد محمد بن سلمان «رؤية 2030»، وذلك بسبب الأزمة المالية التي تعاني منها الرياض. وقال مصدر من الحكومة المصرية إن السعودية، ودون استشارة مصر والأردن، قررت «توقيف مشروع نيوم السياحي بشكل مؤقت بسبب الأزمة المالية التي تعاني منها السعودية، بسبب تداعيات مقتل جمال خاشقجي».

لاجئون متنكرون: اعتُقل 10 لاجئين سوريين أثناء محاولتهم دخول اليونان متنكرين في زيّ فريق كرة طائرة أوكراني، في الوقت الذي تواجه فيه البلاد صعوبات بالغة في التعامل مع موجة جديدة من طالبي اللجوء. قالت الشرطة اليونانية، إن هؤلاء الرجال اعتقلوا في مطار أثينا بعد اكتشافها أن جوازات السفر التي كانوا يحملونها قد أُبلغ عن فقدها أو سرقتها.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص