منع الحمل

داهموا المراكز الصحية بصنعاء.. لماذا يصادر الحوثيون حبوب منع الحمل؟!

سحبت مليشيا الحوثي الوسائل الخاصة بتنظيم الأسرة في مناطق سيطرتها وتحديدا العاصمة صنعاء، خلال الأشهر الماضية، وخصوصا تلك المقدمة من المنظمات الدولية بشكل مجاني؛ لأسباب غير معروفة.

ونقلت صحيفة "العربي الجديد"، عن مصدر في أحد المراكز الصحية بصنعاء، قوله، إن وزارة الصحة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، عملت على سحب الوسائل الخاصة بتنظيم الأسرة تدريجياً خلال الأشهر القليلة الماضية من المراكز الصحية، على الرغم من أنها مقدمة من المنظمات الدولية الصحية مجاناً.

وأوضح المصدر، أن وزارة الصحة بصنعاء، "أصدرت تعميماً للمراكز الصحية الإنجابية يقضي بمنع توزيع غرسات وحقن منع الحمل وحبوب الميكروجينون التي تستخدم في تنظيم الأسرة وتقلل من احتمالات الحمل والولادة المتكررة، وصادرتها كلياً، من دون إبداء أي أسباب". 

وأضاف: "لم تتوقف سلطات الحوثيين عند منع توزيع هذه الوسائل في المراكز الصحية وحسب، بل ذهبت بعيداً إلى تنفيذ حملات ميدانية واسعة على الصيدليات الخاصة، للتفتيش عن كل الأدوية التي توزعها المنظمات الدولية بشكل مجاني على المواطنين أو تباع في الصيدليات بأسعار مخفضة".

ويشكو الكثير من سكان المناطق سيطرة الحوثيين من عدم توفر وسائل تنظيم الأسرة التي كانت توزع مجاناً في المرافق الصحية الحكومية، أو تباع بأسعار مخفضة في الصيدليات، قبل قيام جماعة الحوثي بسحبها من المرافق والصيدليات، باستثناء تلك المرتفعة الأسعار، وعدم توزيعها من قبل المنظمات الدولية، ما يدفع بعضهن للجوء إلى "الغرسات" كونها متوفرة ورخيصة. 

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص