سلطان البركاني

سلطان البركاني: بلدي يتعرض للأذى من دولة جوار والشعب الإيراني صديق لنا بحقائق التاريخ

دعا رئيس مجلس النواب، سلطان البركاني، الجمعية البرلمانية الآسيوية الى الوقوف بمسؤولية تجاه الشعب اليمني والعمل من أجل تطبيق القرارات الدولية وعلى رأسها القرار رقم (2216) .

جاء ذلك في كلمته التي القاها في افتتاح أعمال الجلسة العامة الـ12 للجمعية البرلمانية الآسيوية، التي بدأت السبت في مدينة أنطاليا التركية وتستمر حتى ستة أيام.

وأكد البركاني أن الشرعية عرضت السلام على ميليشيا الحوثي الإنقلابية وذهبت للتفاوض وقدمت التنازلات على الرغم من انقلابهم على الجمهورية والديمقراطية ، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية والقرارات الاممية ، واستيلائهم على مؤسسات الدولة في انقلاب صارخ على السلطة الشرعية.

وأستدرك: "غير أنهم لم يردوا التحية بمثلها وما زالت طاحونة الحرب دوارة عاصفة بإصرار منهم وبدعم من إيران". 

وأضاف: ”أصارحكم من قلب يقطر مرارة أن بلادي مثل بلدان كثيرة في غرب ووسط آسيا تتعرض لهذا الأذى من دولة جوار، وليس يخالجني شعور بالحرج أن اسمي الأشياء بمسمياتها وأن ُاشير بالأصابع إلى ايران .. إيران بنظامها وليس بشعبها“.

وأشار إلى إن ايران الشعب صديق لنا بحقائق التاريخ وهو جارنا بحقائق الجغرافيا ، لكن نظامه السياسي طارئ علينا وعليه بما يحمله من مطامع وراءها أوهام بل أمراض نفسية.

وتابع: ”إن تلك الأوهام خلقت جحيما مرعبا في اليمن كما في بلدان ُأخرى في الجوار غير أن لدينا تصميم أن نخمد النار ونزيح الرماد ونروي التربة ونزرع الزهور و نأخذ غصن الزيتون ونلوح به لأبناء الشعب الإيراني ، اليوم وهم تحت الطغيان وغدا عندما يتحررون“.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص