الدوري الألماني في زمن كورونا

دورتموند يكتسح شالكة برباعية نظيفة في زمن كورونا (شاهد)

اكتسح فريق بوروسيا دورتموند ضيفه شالكه برباعية نظيفة، اليوم السبت في المرحلة 26 من الدوري الألماني بعد استئناف المباريات، بدون حضور جماهيري بسبب جائحة فيروس كورونا.


وسجل أهداف دورتموند كل من إيرلينج هالاند (29) ورفاييل غيريرو (45 و63) وثورغان هازارد (45).

ورفع دورتموند رصيده إلى 54 نقطة في المركز الثاني، بفارق نقطة وحيدة وراء المتصدر بايرن ميونخ الذي يلعب مساء الأحد بضيافة يونيون برلين، فيما تجمد رصيد شالكه عند 37 نقطة.

 


وبدا كل شيء غريبا في ملعب سيغنال إيدونا بارك المعتاد على هدير الجماهير بين جنباته خصوصا في مدرجه الجنوبي، إذ أجريت قرعة بداية المباراة بدون أي اقتراب، وسمعنا أغنية جماهير دورتموند "لن تمشي وحدك أبدا" المستلهمة من جماهير ليفربول بواسطة آلات التسجيل في الملعب.

ومع بداية المباراة باتت أصوات المدربين ومساعديهم وحتى اللاعبين مسموعة مع الصدى، لكن كل هذه الأمور لم تمنع من سيطرة دورتموند على المباراة بفضل تألق نجومه، هالاند، غيريرو، هازارد، حكيمي.


ومع كل ذلك تعود الحياة إلى الدوري ألماني، بعد توقف دام شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، لكن المباريات ستقام بدون جمهور.

 

ووضعت الرابطة بروتوكولا صحيا صارما من 50 صفحة، بهدف الحد قدر الإمكان من احتمال التقاط إصابات بـ"كوفيد-19" في صفوف الأندية، ما قد يؤثر بشكل سلبي على رغبتها في إنهاء المراحل التسع المتبقية من منافسات الدرجة الأولى، بحلول نهاية حزيران/يونيو المقبل.

وأمضت الأندية الألمانية الأسبوع الذي يسبق عودة المنافسات، في معسكرات تدريبية مغلقة، بما يضمن بالتالي وضعها في عزل صحي عن محيطها وعائلات اللاعبين الذين سيخضعون، كما بقية أفراد الفرق، لفحوص دورية لكشف "كوفيد-19".

ومن ضمن الإجراءات التي ستعتمد خلال المباريات، وصول كل فريق على متن أكثر من حافلة من أجل ضمان التباعد الاجتماعي بين أفراده على متن وسائل النقل.

وسيدخل اللاعبون أرض الملعب مع الحفاظ على التباعد أيضا، وطلب منهم عدم التعانق والاحتفال بصخب لدى تسجيل الأهداف. كما سيقوم كل الموجودين على مقاعد البدلاء، من مدربين وجهاز فني ولاعبين احتياطيين، بتغطية وجوههم بالكمامات الواقية.

وتم تقسيم الملاعب إلى ثلاث مناطق منفصلة عن بعضها البعض، على أن يتواجد 100 شخص في كل منها كحد أقصى. وتم إلغاء المؤتمرات الصحافية التي يجريها مدرب كل فريق عادة بعد المباراة، والغاء المنطقة المختلطة للاعبين.

وفي إشارة إلى النية الصارمة في تطبيق هذا البروتوكول الصحي، منعت رابطة الدوري مدربَين من التواجد مع فريقيهما خلال المباريات في عطلة نهاية الأسبوع، لمخالفتهما قواعد الحجر الصحي في الأيام الماضية.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص