علي عبدالله صالح

تركة "صالح" تفجر خلافًا بين قيادات الحوثي

كشف مصدر قيادي من جماعة الحوثي لـ”المشاهد” عن نشوب خلافات كبيرة داخل الجماعة بشأن الاستحواذ على مؤسسة “الصالح” الخيرية، في العاصمة صنعاء، التابعة لأحمد علي عبدالله صالح نجل الرئيس السابق.

وكان الحوثيون سيطروا على مؤسسة الصالح في ديسمبر من العام 2017م عقب مقتل الرئيس السابق، وقاموا بتغيير اسمها إلى مؤسسة “الشعب”.

وقال المصدر ذاته إن أحمد محمد الكبسي المعين من قبل الحوثي رئيسًا لمؤسسة الشعب الاجتماعية، قدم استقالته من رئاسة المؤسسة بعد تقليص الدعم للمؤسسة من قبل أحمد حامد مدير ما يسمى بمكتب رئاسة الجمهورية، مضيفا أنه تم تهميشه ونهب مبالغ مالية كبيرة من قبل القيادي الحوثي هشام البابلي والذي يقوم بأعمال مدير المؤسسة.

وأكد المصدر أن جماعة الحوثي رفضت استقالة الكبسي.

وكان الكبسي طالب العام الماضي ما يسمى الحارس القضائي والمحكمة الجزائية بصنعاء، بإخراج المؤسسة من الحجز التحفظي، حتى يتسنى له الاستيلاء علي أرصدتها في البنوك.

يذكر أن المؤسسة أوقفت منذ عامين توزيع السلال الغذائية على الفقراء والمحتاجين بعد نفاد الكميات التي كانت مخزنة في المخازن منذ أيام صالح.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص