الرئيس اليمني- عبدربه منصور هادي

هكذا علق اليمنيون على خطاب "هادي" الأول منذ عام.. رصد

أثارت كلمة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، خلال اجتماعه السبت في العاصمة السعودية الرياض بمستشاريه وأعضاء هيئة رئاسة البرلمان وقيادات الأحزاب السياسية بحضور نائبه ورئيس الحكومة، جدلا واسعا وردود فعل متباينة بين أوساط اليمنيين.

 

وجاء اجتماع هادي اليوم بقيادات الدولة للوقوف أمام مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية بشقيها السياسي والميداني، خاصة بعد تصعيد مليشيات ما يسمى بـ "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا في مدن جنوب البلاد وسيطرتها على محافظة أرخبيل سقطرى، والتصعيد في محافظات أبين وشبوة وحضرموت.

 

وفي كلمة هادي التي وصفها ناشطون وإعلاميون بـ"الباهتة" تجاه الممارسات التصعيدية لمليشيات أبو ظبي وسيطرتها على سقطرى، توالت ردود فعل اليمنيين، بالتنديد تجاه تسمية هادي لمليشيات الانتقالي بـ"الأبناء" بدلا من وصفهم بالمليشيات المتمردة، بالإضافة إلى عدم تعريجه على الإمارات التي تدعم مليشيات الانتقالي وتمول تمردها في مناطق الجنوب. 

 

لكن ناشطين اعتبروا كلمة هادي، منقحة (تعرضت للتعديل والحذف) من قبل الاستخبارات السعودية والإماراتية بما فيهم السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر (الحاكم الفعلي لليمن).

 

وبلغة ركيكة أكد هادي أن الاحتكام إلى السلاح والقوة لتحقيق مكاسب شخصية، أو تمرير مشاريع فئوية أو مناطقية أو حزبية لن يكون مقبولاً، ولن يحقق لأصحابه هدفاً أو غاية. 

 

وفي السياق ذاته، اعتبرت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان، كلمة الرئيس هادي خيانة للوطن تجاه العبث الذي تقوده السعودية والإمارات في اليمن.

 

وقالت كرمان "كما توقعت تماما، خائن مصلحة الوطن العليا عبد ربه منصور هادي أثنى في كلمته على السعودية وشكر سلمان وابنه على جهودهما، وبذلك يكون قد غسل جرائمها في اليمن وشرعن لاحتلالها وتفتيتها لبلاده ووصايتها عليها"، مضيفة: "غير أنه خيب توقعي في عدم ذكر الإمارات، فلم يذكرها بكلمة واحدة".

 

 

كما توقعت تماما، خائن مصلحة الوطن العليا عبد ربه منصور هادي أثنى في كلمته عقب اجتماعه بمستشاريه ووزرائه وشلة العملاء على...

Posted by ‎توكل كرمان‎ on Saturday, June 27, 2020

 

وتابعت: "أي كلام لا يوصف السعودية وتحالفها كمحتل للبلاد وعدو لها، فهي كلمة زائفة، تزيف الوعي وتشرعن لجرائمهم في البلاد".

 

وأوردت كرمان ملحوظة قائلة: "خيانة مصلحة الوطن ليست وصف غير لائق، إذ إنه منصوص عليها في الدستور اليمني بحق كل رئيس ومسؤولي الدولة الذين يفرطون باستقلال البلاد وسيادتها وسلامة أراضيها".

 

من جانبه قال الكاتب الصحفي عارف أبو حاتم  "أي صيغة للحل لا يسبقها إعادة الأوضاع في سقطرى وعدن إلى سابق عهدها وإقرار حق الدولة في احتكار القوة والسلاح، هي صيغة فاشلة وستولد ميتة".

 

وأضاف "أي حل سياسي يسبق الحل العسكري لا يعني غير وضع رقبة الدولة تحت مقصلة المليشيات".

 

أي صيغة للحل لا يسبقها إعادة الأوضاع في #سقطرى و #عدن إلى سابق عهدها وإقرار حق الدولة في احتكار القوة والسلاح هي صيغة فاشلة وستولد ميتة
وأي حل سياسي يسبق الحل العسكري لا يعني غير وضع رقبة الدولة تحت مقصلة المليشيات
ثقتنا كبيرة في حكمة القيادة #السعودية في تنفيذ الاتفاق الذي رعته

— عارف أبوحاتم Aref abuhatem (@arefabuhatem) June 27, 2020

 

من جهته قال الكاتب الصحفي عامر الدميني: "بات من المؤكد أن الشرعية محتجزة ومغيبة في الرياض ولا تملك من أمرها شيء، والقرار كله بيد السعودية وسفيرها وهم من يعبثون بالبلد".

 

وأشار إلى أن كلمة هادي لا ترقى لمستوى التحديات التي تواجه اليمن، لافتا إلى أن البلاد مقبلة على ما هو أنكى بسبب عبث الرياض وضعف الشرعية.

 

وعرج الدميني على كلمة هادي قائلا: "بيان رمزي محروس عما جرى في سقطرى أقوى منها وأهم، في الكلمة يتأسف هادي لما جرى في سقطرى وهو يشاهد الدبابات تقتحم مؤسسات الدولة، يصف الانتقالي بأبنائه ويدعوهم للاستفادة من اتفاق الرياض، يؤكد على متانة العلاقة مع السعودية وملكها وولي عهدها الأمين".

 

 

بات من المؤكد أن الشرعية محتجزة ومغيبة في الرياض ولا تملك من أمرها شيء. والقرار كله بيد السعودية وسفيرها وهم من يعبثون...

Posted by ‎عامر الدميني‎ on Saturday, June 27, 2020

 

في حين توقع الناشط والباحث عادل دشيلة عدة سيناريوهات بعد خطاب هادي، وقال دشيلة إن "السيناريو الأول تنفيذ الشق السياسي من اتفاق الرياض، ولكن الرئيس يرفض حتى اللحظة، وفي حال تمت هذه الخطوة فستكون من صالح الانفصاليين".

 

وأشار إلى أن السيناريو الثاني أن يصعّد الانتقالي في حضرموت والسعودية ستسكت، أو تنفيذ اتفاق الرياض بكل حذافيره لكن الانتقالي يرفض حتى اللحظة، لافتا إلى أن السيناريو الأخير "خروج الوضع عن السيطرة".

 

السيناريوهات المتوقعة بعد خطاب الرئيس:
-تنفيذ الشق السياسي من اتفاق الرياض ولكن الرئيس يرفض حتى اللحظة،وفي حال تمت هذه الخطوةفستكون من صالح الانفصاليين.
-أن يصعّد الانتقالي في حضرموت والسعوديةستسكت.
-تنفيذ الاتفاق بكل حذافيره لكن الانتقالي يرفض حتى اللحظة.
-خروج الوضع عن السيطرة.

— Adel Dashela عادل دشيلة (@AdelDashela) June 27, 2020

 

بدوره، الإعلامي القطري جابر الحرمي علق على ظهور هادي وكلمته قائلا: "مسكين هادي.. حز في نفسه بعد أكثر من شهرين من الغياب عما أقدم عليه المجلس الانتقالي الجنوبي في الإستيلاء على مؤسسات الدولة في سقطرى".

 

وأضاف: "هذا كل ما استطاع إليه وهو يقرأ بيانه التاريخي تحت الحماية السعودية الإماراتية"، متابعا بالقول: "إنجاز تاريخي".

 

مسكين #هادي ..
حز في نفسه بعد أكثر من شهرين من الغياب ..
ما أقدم عليه #المجلس_الانتقالي_الجنوبي في الإستيلاء على مؤسسات الشرعية في #سقطرى ..
هذا كل ما استطاع إليه وهو يقرأ بيانه التاريخي تحت الحماية #السعودية #الامارات ..
1000 سلامة عليك فخامة الرئيس ..
إنجاز تاريخي ..

— جابر الحرمي (@jaberalharmi) June 27, 2020

 

أما الإعلامي أحمد الزرقة فغردا قائلا: "معقول عاد فيه ناس طيبين يراهنوا على أن هادي يقدر يقول ويفعل شيء لصالح البلاد؟ مضيفا: "الذي ما قاله هادي في صنعاء لن يقوله في الرياض".


 

معقول عاد فيه ناس طيبين يراهنوا على ان هادي عاده يقدر يقول ويفعل شي لصالح البلاد ؟!

— أحمد الزرقة (@AhmadALzurqa) June 27, 2020

 

الفنان والكوميدي اليمني الشهير محمد الربع اكتفى بالقول: "تحدث كثيراً ولم يقل شيئاَ".

 

تحدث كثيراً ولم يقل شيئاَ.#هادي

— محمد الربع (@malrubaa) June 27, 2020

 

الأكاديمي كمال البعداني كتب: "لا جديد في كلمة هادي، هي نفس الإسطوانة بعد كل نثرة أو سقوط مدينة منذ صعوده الحكم وحتى اليوم، ولن يتغير شيئا على الأرض، وستكون هي نفسها بعد سقوط حضرموت".

 

وأضاف: "هادي الرئيس الوحيد الذي إذا غاب أقلق أنصاره عليه، وإذا ظهر وتكلم غضب أنصاره منه". وقال: "غيابه مقلق وظهوره مقلق".

 

لا جديد في كلمة هادي . هي نفس الاسطوانة بعد كل نثرة او سقوط مدينة منذ صعوده الى الحكم وحتى اليوم ، ولن يتغير شيئ على الارض . وستكون هي نفسها بعد سقوط حضرموت . هادي الرئيس الوحيد الذي اذا غاب اقلق انصاره عليه واذا ظهر وتكلم غضب انصاره منه . غيابه مقلق وظهوره مقلق .

— د.كمال البعداني (@KamalAlbadani) June 27, 2020

 

الباحث والخبير العسكري علي الذهب سخر من كلمة هادي قائلا: "عندما قال الرئيس "أبنائي في المجلس الانتقالي" تذكرت قول الشاعر: وليس رئيس القوم من يحمل الحقد".

 

يضيف الذهب مخاطبا هادي: "إن من ناديتهم بـ"أبنائي"، قد اغتال أدمغتهم المشعوذ والانغماسي هاني بن باريك، لذلك لن تجد آذانا صاغية منهم، وكان من الأجدر أن توجه النداء إلى المقاتلين المغرر بهم".

 

عندما قال الأخ الرئيس: "ابنائي في المجلس الانتقالي".
تذكرت قول الشاعر:
وليس رئيس القوم من يحمل الحقد.
وأقول: إن من نأديتهم ب"أبنائي"، قد اغتال أدمغتهم المشعوذ والانغماسي #هاني_بن_باراك؛ لذلك لن تجد آذانا صاغية منهم.
كان من الأجدر أن توجه النداء إلى المقاتلين المغرر بهم.#اليمن

— علي الذهب ‎ ALI AL-DAHAB (@ali_al_dahab) June 27, 2020

 

بينما الناشط السياسي زيد الشليف قال: "الرئيس الوحيد في العالم الذي الكل متمسك بشرعيته وما عندهم حتى 1% أمل فيه ولا ثقة فيما يقول".

 

الرئيس الوحيد في العالم الي الكل متمسك بشرعيته وما عندهم حتى 1% امل فيه ولا ثقة فيما يقول.

— زيد علي الشليف (@Zaidalshalif) June 27, 2020

 

كذلك الناشط والإعلامي أحمد باشا اكتفى أيضا بالقول: "الرئيس هادي فعلاً مات.. لكن سياسياً".

 

 

الرئيس هادي فعلاً مات ... لكن سياسياً ...

Posted by Ahmed Basha on Saturday, June 27, 2020

 

من وجهة نظر أخرى، هناك من اعتبر كلمة هادي إيجابية، وأنها وضعت الحروف على النقاط، كما قال البرلماني شوقي القاضي.

 

وقال القاضي إن "هادي وضع الحروف على النقاط، وحسم سائر التوقعات، وأجاب على كل التساؤلات، وأزاح اللثام عن جميع الخطط والإستراتيجيات، وتعامل بمسؤولية واهتمام مع كل التطلعات، ورسم خارطة طريق للمرحلة القادمة التي تبدأ بتحرير صنعاء والحديدة وسائر المحافظات المختطفة من قِبَل الحوثيين، وفك الحصار عن تعز والبيضاء والجوف، وتمر بتعزيز مؤسسات الدولة في عدن، وسقطرى، وتنتهي بتشييد كافة البُنى التحتية في مأرب وشبوة وحضرموت".

 

 

الذي يغوص في ثنايا الخطاب، ويقرأ ما بين سطوره، ويتعمّق في سبر أغواره، يجد وبما لا مجال للشك أن "الرئيس هادي" وضع الحروف...

Posted by ‎شوقي القاضي‎ on Saturday, June 27, 2020

 

وأضاف: "وجه هادي بما لا يحتمل التأخير تفعيل جميع المطارات والموانئ اليمنية، واستئناف استخراج النفط وتكريره وتصديره، ولم تَفُتْهُ قضايا الأوبئة و كوفيد-19و20و21 كورونا ورواتب الجيش والأمن والمعلمين وموظفي الدولة وأساتذة الجامعات، وبعد كل هذا شكَّل "غرفة عمليات" رئاسية عسكرية ومدنية مقرها في مأرب".


 

كذلك الكاتب الصحفي وديع عطا قال: "لأول مرة في خطاباته لم يذكر هادي مصطلح (التحالف) ولم يشر حتى مجرد الإشارة للإمارات".

 

يقول عطا إن "هادي ظهر وكأنه يعطي السعودية فرصة أخرى لتثبت حسن نواياها تجاه اليمن الجمهوري الاتحادي، لم تبدو صحة الرئيس جيدة من خلال نبرة قراءته للخطاب".

 

 

لأول مرة في خطاباته لم يذكر الرئيس مصطلح (التحالف) ولم يشر حتى مجرد الإشارة للإمارات. ظهر وكأنه يعطي السعودية فرصة أخرى...

Posted by ‎وديع عطا‎ on Saturday, June 27, 2020

 

وتوقع أن "لهادي حساباته الخاصة ويتكئ على خيارات سيأتي الوقت لاستخدامها وهو من سيحدد متى وكيف؟ فلا تنتظروا منه إعلان أي عتب أو إدانة للسعودية وهو في حضنها".

 

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص