محمية شرمة بحضرموت

الحكومة تبلغ محافظ حضرموت رفضها مشروع وافق عليه بسواحل المدينة.. ما قصته؟!

أبلغت الحكومة اليمنية؛ محافظ حضرموت، اللواء فرج البحسني، اعتراضها على إقامة مشروع لأحد المستثمرين بمحمية شرمة "الطبيعية" بساحل المحافظة.

وتظهر وثائق، حصل عليها "المصدر أونلاين" أن المحافظ وافق على طلب أحد المستثمرين بـ"إقامة مشروع استثماري في منطقة "شرمة" يتضمن إنشاء لسان بحري لتصدير أنواع من الأحجار كمواد خام وبناء خزانات نفطية وللغاز المنزلي ومستودعات".

وأبلغ نائب رئيس الوزراء، القائم بمهام وزير النقل، الدكتور سالم الخنبشي، في رسالة للمحافظ بعدم الموافقة على إقامة المشروع، وقال الخنبشي "كون هذه المنطقة محمية طبيعية للسلاحف وبها آثار قديمة فإننا نبلغكم عدم موافقتنا على إقامة هذا المشروع في هذه المنطقة، ويمكنكم تحديد أي مكان آخر للمستثمر لإقامة المشروع".

وكان المستثمر "محمد سالم محمد جبران" قدم طلباً للمحافظ البحسني بتاريخ 7 يونيو 2020م بـ"إقامة مشروع استثماري بمنطقة شرمة يتمثل بإقامة لسان بحري مع فندق 3 نجوم ومستودعات وخزانات للمشتقات النفطية والغاز المنزلي بغرض الاستيراد والتصدير"، بحسب رسالة من المستثمر للمحافظ.

وفي تاريخ 12 من نفس الشهر وجه المحافظ بناءً على ذلك الطلب بالموافقة وسرعة اتخاذ الاجراءات المطلوبة لإقامة المشروع، غير أن القائم بأعمال رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر العربي اشترط في رسالة للمحافظ، موافقة الهيئة العامة لحماية البيئة وهيئة الشؤون البحرية وتقديم دراسة حول المشروع وجدواه الاقتصادية.

وفي تاريخ 16 يونيو 2020، أبلغ نائب رئيس الوزراء الخنبشي؛ المحافظ البحسني بعدم الموافقة على المشروع في تلك المنطقة.

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص