ناطق الحوثيين

الحوثيون يشمتون.. السعودية فشلت في إدارة الصراع مع حلفائها!

قال المتحدث باسم جماعة الحوثي باليمن، محمد عبد السلام، إن النظام السعودي فشل في إدارة الصراع بين حلفائه، في إشارة إلى فشل اتفاق "الرياض" في عقد تصالح بين حكومة اليمن والمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا.

وفي 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، وقعت الحكومة و"الانتقالي"، اتفاقا بالعاصمة السعودية الرياض، لوقف إطلاق النار، غير أنه لم يفلح في معالجة الأوضاع في الجنوب، الذي يطالب المجلس بانفصاله عن شمال البلاد.

وهاجم عبد السلام، في تصريحات نشرتها قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثي، النظام السعودي، مشيرا إلى أن الحكومة المدعومة من التحالف العربي "تتعرض للاستهداف من أطراف تحت عباءة السعودية".

وأضاف: "النظام السعودي يتعامل مع حلفائه باليمن بما يحقق مصالحه وليس مصالح أحد". 

 

وحول مبادرات السلام في اليمن، أوضح الناطق باسم جماعة الجوثي أن التحالف العربي بقيادة السعودية لم تتجاوب مع مبادرات السلام، وقال: "ليس أمامنا سوى المواجهة".

وهاجم عبد السلام الأمم المتحدة، وقال: "منذ إنشائها لم تخرج عن العباءة الأمريكية والبريطانية".

 

واعتبر اتهام المبعوث الأممي (مارتن غريفيث) لصنعاء (العاصمة الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي) بتأخير صرف المرتبات "افتراء زائفا"، مضيفا "هو بموقفه هذا يشارك في الحصار على اليمن".

 

وقال: "لا نطلب المستحيل من المبعوث الأممي، لكن إذا استمر في تصرفاته فأيامه تطوى".

  

واعتبر أن عدم استجابة دول التحالف والأمم المتحدة لمبادراتهم للسلام تنطوي على أنهم "لا يريدون سلاما عادلا، إنما يريدون استسلامنا".

 

وأشار إلى أن "روسيا قادرة على طرح أفكار لإيجاد قرارات دولية جديدة لليمن تفرض وقفا للعدوان وفكا للحصار".

وتشهد العلاقة بين الحوثيين والمبعوث الأممي توترا، حيث رفضوا مقابلته في العاصمة العمانية مسقط مطلع الشهر الجاري، بعد أن عقد سلسلة مباحثات في العاصمة السعودية الرياض شملت مسؤولين يمنيين وآخرين من المملكة.
 

ومنذ سنوات تبذل الأمم المتحدة جهودا دبلوماسية متكررة، بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة، غير أنها لم تفلح حتى اليوم في تحقيق أي تقدم ملموس على الأرض.

 

ومنذ آذار/ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، بقيادة الجارة السعودية، القوات الموالية للحكومة اليمنية ضد الحوثيين، المدعومين من إيران.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص